أخبار

كوريا الشمالية تستعين بالجيش.. بعد تفشي فيروس كورونا

سميرة شكري

أفادت وكالة الأنباء المركزية الشمالية الرسمية، بأن أكثر من ٢ مليون شخص أصيبوا بأعراض كورونا منذ أواخر إبريل الحالي، وهي غالبًا من المتحور أوميكرون، كما ذكرت الأنباء أن أكثر من ٧٠٠ ألف شخص يخضعون للحجر الصحي.

وكان هذا بعد أن أعلنت كوريا الشمالية منذ أكثر من سنتين أنها بعيدة كل البعد عن الفيروس، واعتبر زعيم كوريا الشمالية أن حدوث هذا نتيجة إهمال وتقاعس المسؤولين، مما أدى إلى تفشي الوباء في البلاد.

وأعلن مقر مكافحة الفيروسات في كوريا الشمالية عن حالة وفاة واحدة خلال ٢٤ ساعة، وهذا أمر مشكوك فيه، لأنه عدد قليل بشكل غير طبيعي مقارنة بعدد الإصابات الكبير بالمتحور.

ووصف الرئيس الكوري تفشي المرض بأنه اضطراب كبير، بعد إتباع أقصى الإجراءات الاحترازية التي قيدت بها البلاد بشكل صارم، وصدرت أوامر لآلاف الجنود بالفرق الطبية بالمساعدة في نقل الأدوية بالعاصمة.

وأعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها بشأن الأضرار الهائلة التي قد يلحقها المتحور أوميكرون، بسبب عدم تلقيح سكانها الذي بلغ عددها ٢٥ مليون نسمة، وذلك بعد رفض الدولة عروض التلقيح من منظمة الصحة العالمية، والصين، وروسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!