أخبار

أبشع جريمة على الإطلاق: «نحر طالبة بكلية الآداب وطعنها بعدة طعنات بمحيط جامعة المنصورة»

في صباح يوم الثلاثاء الموافق الواحد والعشرين من يونيو، وفي محيط جامعة المنصورة، حدثت جريمة قتل من أبشع الجرائم في تاريخ الإنسانية، حيث قام الطالب محمد عادل بالفرقة الرابعة بكلية الآداب- جامعة االمنصورة- المقيم بالمحلة الكبرى بمحافظة الغربية بطعن زميلته، الطالبة نيرة أشرف 19 عام ومعه في نفس الجامعة بكلية الآداب.

ومن خلال البحث والتحريات تبين  أن القاتل تقدم للزواج من الطالبة نيرة أكثر من مرة، ولكن تم رفضه، حتى أن نشب مشاكل بين العائلتين لهذا السبب. لم يتوقف محمد عادل عن ملاحقة زميلته، حتى أن بدأ يرسل لها تهديدات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، على أن تغير موقفها من الزواج منه وإلا يكون مصيرها القتل.

حتى تم ملاحقتها من ميدان المحلة وركب معها نفس الميكروباص إلى الجامعة، ولم تسلم من محاولة الإيذاء في الطريق، حسب ما وضح الشهود على الواقعة من خلال التحقيقات، وإلي أن تم الوصول إلى الجامعة طعنها عدة طعنات حتى سقطت على الأرض بالقرب من سور الجامعة، وقام بعد ذلك بنحرها، حتى وفاتها المنية.

نحن أمام جريمة تخطت كل حدود الإنسانية، ويشت لها العقل من بشاعة ما حدث، هل غاب القلب والضمير، مقابل الحصول على شيء، أم أنه غياب دور الأسرة والبيت والتربية والدين هو العامل الرئيسي.

أعتقد أننا أمام كارثة إجتماعية بكل المقاييس، توضح كم المأساة الأخلاقية والاجتماعية التي نعيشها في الوقت الحالي، وكم تقصيرنا في حق أنفسنا، والتوعية من شتى الجهات الإعلامية المختلفة.

والسؤال كيف لنا أن نواجه القادم بالكثير من هذه العقليات التي أصبح عليها شبابنا الآن؟!

أعتقد أننا أمام كارثة تحتاج أن نتكاتف من أجلها سويًا وخاصة  من خلال وسائل الإعلام المرئية أن تعيد النظر في المحتوى الذي يقدم للجمهور، وكم نحصد حتى الآن نتائج ما يتم بثه من مسلسلات البلطجة والسلوكيات التي أثرت وبشكل واضح على سلوك وأسلوب حياة شبابنا.

رحم الله الطالبة نيرة، وأسال الله أن ينزل الصبر والسلوان على أهلها، وكل أحبائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!