الفن نيوزفن

مدحت صالح لـ أنغام: عماد عبدالحليم توأم عمري ورفيق مشواري الفني

✍🏻 رحمة سلام

كشف الفنان مدحت صالح، خلال استضافته مع المطربة أنغام، في برنامجها الجديد” أنغام”، المُذاع عبر شاشة dmc، عن رحلته ومشوراه الفني، والصداقة التي جمعت بينه وبين الراحل عماد عبدالحليم.

وتحدث الفنان مدحت صالح خلال لقائه في الحلقة للمرة الأولى عن تفاصيل خاصة في مشواره الفني، وسهرة مفتوحة على شاشة Dmc.

وأشاد خلال حديثه بصداقته بالراحل عماد عبدالحليم قائلًا: “عماد كان بالنسبة لي توأم روحي، وعرفنا بعض من خلال مدرس مشترك بينا، وكان معايا في المدرسة الإعدادية بداية من الصف الثاني، في مدرسة بشبرا وكنت أحبه جدًا وكنا نذاكر معًا مرة عندي ومرة عنده”.

https://fb.watch/g8tVjfnknK/

وتابع: “كمغنيين نعرف بعض من إعدادي وكان زميلنا طارق فؤاد، ولم يكن لدي فكرة أن أكون في معهد الموسيقى، لذلك دخلت ثانوي أزهري، وهما سبقوني للمعهد، وبعدها دخلت كلية زراعة، ولكن راجعت نفسي ودخلت المعهد”.

وأردف قائلًا: “السبب في تأسيس حفظي للقرآن وتجويده، بحب قراءة الشيخ عبدالباسط عبدالصمد، ومصطفى إسماعيل ومحمود خليل الحصري، ومحمود علي البنا، وتحديدًا الشيخ الحصري أبويا الروحي، ولدي كان شايف فيا مقرئًا للقرآن الكريم”.

https://fb.watch/g8tXz388K2/

واستكمل حديثه عن مسيرته الغنائية قائلًا: “في فترة من عمري كنت بفتح الراديو على إذاعة أم كلثوم، كنت بكتب الأغاني في كشكول وأغنّيها لأي حد راجل أو ست في الافراح عندنا في حي شبرا، الفن بالنسبالي عبارة عن تجربة، مش بفضل التخصص في لون معين من الغناء”.

https://fb.watch/g8tYI0hL8K/

وتحدث مدحت صالح عن حبه لعالم الغناء والموسيقى، قائلًا: “كان عندي رغبة أقدم كل أشكال الغناء، وكنت عايز أغني قصيدة يوميات رجل مهزوم لنزار قباني، قالولي لما تكبر، وعندي شغف أن أجرب أغاني الراب”.

وقدم خلال الجزء الأول من الحلقة عدة أغاني أبرزهم: “أنا مش بعيد، قلب واحد، ولا تسوي دموع”، وأعاد ذكرى أغنية “مهما خدتني المدن” لصديقه الراحل عماد عبدالحليم، وهي من كلمات عبدالرحمن الأبنودي.

https://fb.watch/g8tZ_Jv7fG/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!