زمن الفن الجميل

طرب مصر في الغناء.. في ذكرى وفاة محمد عبد المطلب تعرف على محطات حياته

كتبت: نورهان مجدي الغنام

يصادف اليوم ذكرى وفاة صوت مصر الفنان “محمد عبدالمطلب” حيث توفي عبدالمطلب في يوم 21 أغسطس عام 1980 ومات وهو لديه 70 عامًا.

ولد عبد المطلب في يوم 13 أغسطس 1910 في محافظة البحيرة في منطقة تسمى شبراخيت.

اسمه الكامل “محمد عبد المطلب عبد العزيز الأحمر” وكان صوته من أجمل الأصوات وكانت كلماته دائمًا بسيطه ومفهومة حتى تكون سهلة في القراءة والنطق.

أعمال عبد المطلب الغنائية:

أطلق عبد المطلب العديد من الأغاني الخاصة به منها البحر زاد، ياليلة بيضا، تسلم إيدين اللي اشترى، حبيتك وبحبك، قولت لأبوكي، ياحاسدين الناس، ساكن في حي السيدة، يا أهل المحبة، ودع هواك، اسال عليه، الناس المغرمين، شفت حبيبي، ما بيسألش عليا أبدًا.

كانت دائمًا الحانه وكلماته تتصف بالبساطه والجمال وكانت دائمًا تنال إعجاب الجمهور.

أعمال إضافية لمحمد عبد المطلب:

لتحسين موهبة الأداء قام عبد المطلب بأخذ كورس في فرقة الفنان الراحل محمد عبد الوهاب، وبعد ذلك تحول إلى مطرب في فرقة بديعة مصابني.

ولم يتوقف على الغناء أيضًأ فقد دخل مجال الفن والمسرح وشارك في مسرحية “يا حبيبتي مصاصة”.

وشارك في بعض الأعمال الفنية منها “5 شارع الحبايب، لك يوم ياظالم، بت الحته، بيني وبينك، الجبل الجديد، بنت الحته، عفريت عم عبده، أشكي لمين، الحبايب، تحت سماء المدينة، توحة، أديني عقلك، خبر أبيض، تاكسي حنطور، المتهم، شياطين، الصيت ولا الغني، رجل المستقبل در، دسته منيل، ابن الحلالْ”.

شارك عبد المطلب في الأعمال الفنية منذ عام 1932 حتى عام 1980 وقد تفوق فيها مثلما تفوق في الغناء والإنشاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!